هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط. من خلال الاستمرار في تصفح الموقع، فأنت توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط، ويمكنك أيضًا إدارة التفضيلات.
معرفة المزيد
مركز معرفة بينكيو

كيف يمكن إعادة إنتاج ألوان متسقة؟

إن القدرة على إنتاج ألوان متسقة على مختلف الأجهزة والوسائط تمثل تحديًا كبيرًا، وتم تصميم إدارة الألوان لتقديم هذا الاتساق

BenQ
2018/06/30

لقد عرفنا أنه من الشائع للأسف عرض مخرجات ألوان مختلفة على نفس الجهاز، حتى مع نفس الطراز المحدد. ولكن من الناحية العملية، من الضروري أن تقوم جميع الأجهزة بإعادة إنتاج نفس المخرجات. إن القدرة على إنتاج ألوان متسقة على مختلف الأجهزة والوسائط تمثل تحديًا كبيرًا…

إذن، ما الذي يمكننا تحقيقه عند تنفيذ "إدارة الألوان"؟ باختصار، يمكننا أن نتوقع مظهرًا مماثلاً للصورة عبر أجهزة ووسائط مختلفة؛ كما هو موضح بالضبط في الشكل 1. جميع الأجهزة، بما في ذلك أجهزة الإدخال، مثل الماسحات الضوئية والكاميرات، وأجهزة الإخراج، مثل الشاشات وأجهزة العرض والطابعات، ستعيد إنتاج نفس مظهر اللون. وللقيام بذلك، من الضروري فهم نطاق الألوان الذي يمكن أن يعيد جهاز أو وسيط معين إنتاجه. ويطلق على نطاق الألوان اسم "التدرج اللوني".

مفهوم إدارة الألوان

الشكل 1: نفس مظهر اللون عبر مختلف الأجهزة والوسائط.

الشكل 2-1: التدرج اللوني ثنائي الأبعاد.

الشكل 2-2: التدرج اللوني ثلاثي الأبعاد.

عادة ما يتم وصف التدرج اللوني على شكل مخطط ثنائي الأبعاد، كما هو موضح في الشكل 2(أ). يمثل شكل حدوة الحصان جميع الألوان التي يمكن للبشر إدراكها، والمنطقة المغلقة داخل شكل حدوة الحصان تمثل جميع الألوان التي يمكن لأحد الأجهزة أو الوسائط إعادة إنتاجها. ولكن في الواقع، يجب وصف الألوان في شكل ثلاثي الأبعاد حيث أننا نحتاج إلى استخدام قيم XYZ لوصف لون معين. يجب رسم التدرج اللوني الشامل بشكل ثلاثي الأبعاد، مثل الصورة الموضحة في الشكل 2(ب). ومع ذلك، نظرًا لأن الرسم ثلاثي الأبعاد ليس سهلاً حتى باستخدام أحدث أدوات الكمبيوتر المتوفرة لدينا، لا يزال المخطط البياني ثنائي الأبعاد للتدرج اللوني مستخدمًا على نطاق واسع. والنتيجة المؤسفة هي أن معلومات إضاءة اللون مفقودة في المخطط ثنائي الأبعاد. لذلك، إذا كان هناك لونان يظهران في نفس الموقع، فلا يلزم بالضرورة أن يكونا اللون نفسه: فقد يكون ظل اللون نفسه وأحدهما بدرجة أفتح والآخر أغمق.

لكي يتم عرض اللون نفسه على جهازين، فمن الضروري تحديد أو تحويل نوعي التدرج اللوني بدقة. وقد يؤدي عدم القيام بذلك إلى حدوث الوضع الموضح في الشكل 3، وهو سيناريو شائع للغاية في الألوان غير المُدارة. هناك العديد من الخوارزميات لتحديد أو تحويل أنواع التدرج اللوني، ولكننا لن نتعمق في تناولها هنا. ما سنناقشه هو مفهوم إدارة الألوان وسير العمل العام بها. والأهم من ذلك، الأداة التي يمكن أن تساعدنا في إدارة الألوان.

الألوان بدون إدارة الألوان

الشكل 3: مثال على الألوان غير المُدارة.

عند تحويل أو تخطيط نوعي تدرج لوني (أو جهازين)، فالأمر بسيط؛ ما عليك سوى إعداد تحويل واحد بين الجهازين وينتهي الأمر. ولكن ماذا يحدث عندما يكون هناك أكثر من جهازين؟ لا يزال بإمكاننا إعداد تحويلات منفصلة بين كل زوج من الأجهزة، ولكن سيؤدي ذلك إلى تكون شبكة من التحويلات الفوضوية للغاية، كما هو موضح في الشكل 4. لتقليل هذا التعقيد، يصبح الأمر أسهل بكثير إذا عرف كل جهاز كيفية التحويل إلى مساحة ألوان قياسية والتحويل العكسي من مساحة الألوان القياسية (الشكل 5). باستخدام هذا المفهوم، يمكننا التحويل من جهاز إلى أي جهاز آخر عن طريق استخدام عمليتي تحويل فقط.

عملية تحويل قائمة على الجهاز

الشكل 4: عملية تحويل قائمة على الجهاز

الشكل 5: عملية تحويل غير قائمة على الجهاز

ولكن ما الشكل الذي يجب أن تبدو عليه مساحة الألوان القياسية؟ ومن الذي يتعين عليه إعداد مواصفات مساحة الألوان القياسية؟ لحسن الحظ، تولى اتحاد الألوان الدولية (ICC) هذا الأمر. واتحاد الألوان الدولي (International Color Consortium) هو هيئة أسستها ثماني شركات تعمل في هذا القطاع عام 1993. والغرض من تأسيس ICC هو إنشاء وتعزيز وتشجيع عملية المعايرة والتطوير لبنية ومكونات نظام إدارة ألوان مفتوح عبر منصة ومحايد للشركات العاملة في القطاع. وتمثلت النتيجة في مواصفات ملف تعريف ICC. يعد ملف تعريف ICC بمثابة أساس تنفيذ سير عمل إدارة ألوان مفتوح المصدر. وهو يحتوي على معلومات تتعلق بخصائص الجهاز، وعمليات التحويل من الجهاز إلى مساحة الألوان القياسية وبالعكس، والتي تسمى مساحة اتصال ملف التعريف (PCS) في تحويل ألوان ICC. يوضح الشكل 6 تحويل ألوان ICC.

سير عمل ICC

الشكل 6: تحويل ألوان ICC

ولكن كيف يمكن استخدام تحويل ألوان ICC عمليًا؟ لنلق نظرة على المثال في الشكل 7. عندما يقوم مستخدم بمسح لون من ماسح ضوئي، فإنه يٌقرأ (R، G، B) = (42، 82، 171). إذا أراد المستخدم طباعة نفس اللون مثل اللون الممسوح ضوئيًا، فسيعمل سير عمل ICC أولاً على تحويل اللون الممسوح ضوئيًا إلى (L*، a*، b*) = (61، 11، 43) في PCS باستخدام ملف تعريف ICC للماسح الضوئي. ثم باستخدام ملف تعريف ICC للطابعة، يتم تحديد (L*، a*، b*) = (61، 11، 43) ليكون (C، M، Y، K) = (57، 20، 0، 0) للطابعة. بمقارنة (R، G، B) = (42، 82، 171) من الماسح الضوئي و(C، M، Y، K) = (57، 20، 0، 0) من الطابعة، سيجد المستخدم الألوان متشابهة للغاية. يوضح هذا سير عمل ICC الإجمالي.

سير عمل ICC

الشكل 7: مثال على سير عمل ICC

ناقشنا في هذا المقال مفهوم إدارة الألوان وهدفها في الحصول على مظهر متسق للألوان عبر الأجهزة المختلفة. تحدثنا أيضًا عن التدرج اللوني وكيفية إعداد التحويلات بين جهازين أو أكثر. وتناولنا في النهاية المقصود بـ ICC وملف تعريف ICC وكيفية استخدام سير عمل ICC عمليًا. سنتناول في المقال التالي من الذي عليه استخدام سير عمل ICC وكيف ينبغي القيام بذلك.

معرفة المزيد عن الألوان الدقيقة

TOP