هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط. من خلال الاستمرار في تصفح الموقع، فأنت توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط، ويمكنك أيضًا إدارة التفضيلات.

ستة اتجاهات ذكية جديدة في ممارسات مكان العمل والعروض التقديمية اليوم

  • BenQ
  • 2020-03-09

إن اجتماعات العمل التقليدية منظمة ورسمية - عالم ملئ بالبدلات وربطات العنق، والعروض التقديمية باستخدام PowerPoint في غرف مجلس الإدارة الكبيرة المزدحمة. ولكن يدرك أصحاب العمل على نحو متزايد بأنه ربما لا تكون هذه الطريقة هي الطريقة الأكثر إنتاجية لأداء الأعمال التجارية.

تحتاج الشركات العصرية إلى استخدام أدوات لمواكبة تحديات العصر الجديدة، حيث يحتاج الموظفون البعيدين جغرافيًا إلى العمل باعتبارهم وحدة واحدة. يحظى التعاون ونتائج الفريق بقيمة أكبر من الأداء الفردي، حيث يُعد الاتصال أمرًا في غاية الأهمية. تُعيد هذه الاتجاهات تشكيل كل من أماكن العمل وممارسات العمل لدينا، وكذلك الحاجة إلى استخدام أدوات جديدة. لقد كان جهاز العرض التقليدي المستخدم للعروض التقديمية اللاسلكية أداة تواصل مساعدة مفيدة - ولكن هل يمكنه تمكين الشركات لجعل الاجتماعات أكثر كفاءة بالنظر إلى أنه تظهر تقنيات جديدة؟


يتوجب علينا أن ننظر إلى الاتجاهات وإلى كيف يمكن لجيل جديد من أجهزة العرض الذكية المزودة بنظام ذكي مُدمج واتصال بالإنترنت أن تعزز من إنتاجية الأعمال التجارية.

1. الأجهزة المحمولة موضع ترحيب

هل رن هاتفك من قبل في اجتماع ورمقك الآخرين بنظرات محدقة؟ في الماضي، كانت الهواتف المحمولة موضع مثير للامتعاض في الاجتماعات، ومع ذلك يستخدم 32% من جيل الألفية الهواتف الذكية و/أو الأجهزة اللوحية للتعاون مع زملائهم في العمل. بدلًا من النظر إليهم على أنهم سبب في التعطيل، فإن الشركات العصرية تعتبرهم أداة. يزيد جهاز العرض الذكي المُستخدم للنسخ المتطابق اللاسلكي من مستوى الاتصال إلى أبعد من ذلك. يمكنك الآن مشاركة الأفكار من الهاتف الذكي الخاص بك، عن طريق استخدام العرض اللاسلكي.

2. يُعد الاتصال بالإنترنت أمرًا ضروريًا

تُساعد إمكانية الاتصال بالإنترنت أثناء انعقاد اجتماعات العمل على جعل الاجتماعات أكثر فعالية، حيث يمكن اتخاذ القرارات على الفور. لن يكون هناك أي تأخير في انتظار المعلومات. يحتوي جهاز العرض الذكي على نظام يعمل بنظام الأندرويد ويدعم الاتصال بالإنترنت، بحيث يمكن للموظفين الوصول إلى الملفات الموجودة على السحابة أو مشاهدة مقاطع فيديو على اليوتيوب من خلال متصفح فايرفوكس المُثَبّت في جهاز العرض الذكي. أصبح اجتماعك أكثر تفاعلية - وإثارة للاهتمام.

3. أصبحت مؤتمرات الفيديو هي المعيار الجديد

تعتبر مكالمات الفيديو أكثر متعة وفعالية - تصرح 94% من الشركات أن عقد المؤتمرات عبر الفيديو يزيد من معدل الإنتاجية، وفي استطلاع حديث تم إجراؤه قال 98% من المشاركين أن مؤتمرات الفيديو تساعد في تقوية مهارة بناء العلاقات الأولى. ونظرًا لأن هناك موظفين يعملون عن بُعد والأعمال التجارية أصبحت أكثر عالمية، أصبحت مؤتمرات الفيديو الآن جزءًا لا يتجزأ من العمليات التجارية اليومية. ويحتاج الأمر حل غرفة اجتماعات شامل وموفر للوقت - إذا أدخل جهاز العرض الذكي.

4. تحدث التجمعات

تتزايد مساحات التجمع، لتحل محل غرف الاجتماعات التقليدية. لماذا؟ لأنها تشجع الحوار والمشاركة - بل وأكثر فاعلية إذا كانت مصاحبة بتقنية تسهل عملية المناقشة التفاعلية. في عام 2020، أصبحت عملية تجهيز مساحات التجمع أكثر سهولة من أي وقت مضى.

5. هناك عدد وافر من المنصات

إن المنصات من جميع الأنواع آخذة في الازدياد. فعلى سبيل المثال، كان برنامج PowerPoint في السابق برنامجًا سائدًا في كل مكان؛ واليوم توجد خيارات أخرى مثل Prezi وKeynote. ويمكن أن تُمثل وفرة المنصات إشكالية - حيث يمكن للعرض اللاسلكي أن ينطوي على خطوات متعددة بل ويتطلب دعم من تكنولوجيا المعلومات. باستخدام جهاز عرض ذكي، ستتمكن من تبديل المنصات و/أو العروض ببساطة وسرعة وذلك عبر النسخ المتطابق اللاسلكي. وهذا من شأنه أن يقلل من وقت الاجتماع المُهدر.

6. زيادة سرعة الحركة مطلوبة

تؤدي الفورية إلى زيادة الكفاءة، بمساعدة جهاز العرض الذكي، يمكنك الوصول إلى الملفات على السحابة والتعاون، في وقت الاجتماع الحقيقي. تُعد عملية اتخاذ قرارات مستنيرة على الفور أسهل عندما يمكنك العمل على نفس الملف في السحابة أو يمكنك الوصول إلى المعلومات من الإنترنت.

تعني اتجاهات مكان العمل هذه أن الشركات بحاجة إلى استخدام أدوات جديدة للنسخ المتطابق اللاسلكي الأكثر ذكاءً - لذا فإن الجيل الجديد من أجهزة العرض الذكية على مستوى المهمة.

1. 1. http://www.lifesize.com/en/video-conferencing-blog/video-conferencing-statistics