هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط. من خلال الاستمرار في تصفح الموقع، فأنت توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط، ويمكنك أيضًا إدارة التفضيلات.

 قامت عائلة ناير بالترقية إلى جهاز عرض ذكي من بينكيو للعمل واللعب والتعلم في المنزل

  • BenQ
  • 2020-07-06
لمحة عن عائلة ناير

مينا ورينجيث زوجان شابان يعملان في دبي بالإمارات العربية المتحدة ، ولديهما عائلة سعيدة مع طفلين يبلغان من العمر 8 سنوات و 3 سنوات. مثل أي شخص آخر، كانوا في مأزق حول كيفية إشراك أطفالهم بشكل فعال في التعلم والترفيه أثناء الوباء. كانوا قلقين بشكل خاص بشأن قلة الأنشطة البدنية أثناء البقاء في المنزل، كما أن زيادة وقت التعرض للشاشة يسبب إجهاد الزائد للعين. كان ذلك عندما جاء جهاز العرض الذكي من بينكيو لإنقاذهم - للعمل واللعب في آن واحد. ويستخدمونه حاليًا في العديد من الأنشطة - سواء الشخصية أو المهنية. جهاز العرض الذكي EH600 من بينكيو أصبح جزءًا لا غنى عنه ومحبوب للغاية في حياة هذه الأسرة.

Facts at a Glance

Year of Completion:

2020

 

Segment:

Education, Home

 

Location: 

Dubai, UAE

 

BenQ Solution Used:

  • BenQ Wireless Smart Projector EH600

 

لمحة عامة

في بداية الأمر، كانت عائلة ناير في دبي تبحث عن جهاز تليفزيون إضافي بحيث لا يقضى أبناؤهم وقت أطول أمام الشاشات الصغيرة الضارة مثل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة اللاب توب. إضافةً إلى ذلك، بينما يمكث الجميع في منازلهم للحفاظ على التباعد الاجتماعي، زادت حاجة أعضاء كل أسرة إلى الترفيه، كان الأبوان يكافحان من أجل مشاهدة المباريات الرياضية والبرامج التليفزيونية دون مقاطعة مستمرة من الصغار،


وفي بحثهم عن حل لللصوت والصورة لطفليهما، تعرف مينا وورينجيث على ججهاز العرض الذكي الشامل من بينكيو االذي بدا أنه يقدم عدد لا حصر له من المزايا بالمقارنة بالتلفاز المعتاد. فقررا تركيب جهاز عرض، واكتشفا أن هذا القرار هو أحد أكثر القرارات البناءة الصحية والمريحة التي اتخذوها أثناء هذه الجائحة. لم يكن الأطفال فقط متحمسين للغاية لفعل كل شيء على شاشة أكبر مما كانوا يأملون، ولكن الشاشة كانت صحية اكثر لهما حيث تعمل على تقليل إجهاد العين والضوء الأزرق ووضعيات الجلوس السيئة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للأبوين الاستمتاع بالمواد الترفيهية بهدوء حيث يعلمان أنه حيثما لعب طفلاهما أو تعلما أو تفاعلا، فإنهما يفعلان كل ذلك باستخدام شاشة تحافظ على صحية بصرهما.

 الإصدار  

في بداية الجائحة، شعر مينا ورينجيث بالقلق بشأن طفليهما، وشعرا بالإحباط قليلًا أيضًا. كانت الدراسة عبر الانترنت والألعاب القائمة على استخدام التطبيقات حلولًا ممتازة، إلا أن طفليهما الصغيرين كانا يمكثان فترة طويلة للغاية أمام الشاشات التي تؤثر على بصرهما وحالتهما المزاجية ووضعية جلوسهما. علاوة على ذلك، كانت فترة البقاء في المنزل تزيد من صعوبة الأمور بعض الشيء مع وجود جهاز تلفزيون واحد فقط يتشارك فيه 4 أشخاص لهم احتياجات ترفيهية المتنوعة، كانت مينا تشعر بالقلق حيال الوقت الهائل الذي يقضونه أمام الشاشة وآثار ذلك الضارة على طفليهما، ومن ناحيته، كان رينجيث ، يريد حقًا مشاهدة مباراة كرة قدم في هدوء، فقد أرادا الحصول على تلفزيون منفصل للأطفال، حتى يتمكن الأطفال من التخلص من الهواتف والأجهزة اللوحية.

الحلّ

بعد بحث طويل ومناقشات، قررت عائلة ناير الحصول على جهاز العرض الذكي الشامل EH600 من بينكيو بدلًا من شراء تليفزيون لحجرة الأطفال. مع خاصية الوضوح عالي الدقة HD الكامل، تبين أن أول جهاز عرض يعمل بنظام أندرويد في العالم هو هدية بالنسبة لهم، حول تطبيق التحكم الذكي من بينكيو Smart Control هاتف مينا الذكي إلى جهاز تحكم فوري عن بعد، مما وفر عليها مجهود البحث عن جهاز التحكم عن بعد الخاص بالتلفزيون الذي يضعه أطفالها دائمأ في غير مكانه.


يسمح نظام إدارة الحساب (AMD) لرينجيث ومينا بالاطلاع على الملفات وإدارتها، بينما يكون طفلاهما مرتاحين على الشاشة الكبيرة. يتيح حل إدارة الأجهزة (DMS) الموجود على جهاز العرض إمكانية الإدارة عن بُعد والإدارة المركزية للعديد من الأجهزة، مما يسهل على الوالدين التحكم في أنشطة الأطفال أكثربالمقارنة بما يمكن أن يقدمه التلفزيون.


تدعم قراءة USB المباشرة الموجودة على جهاز العرض الذكي من بينكيو تنسيقات أكثر من أجهزة العرض اللاسلكية الأخرى للفيديو والصوت والمستندات، وتبين أنها مفيدة جدًا عندما يكون لدى رينجيث مؤتمر فيديو أو عندما يرغب الأطفال في مشاهدة فيلم معين أو رسوم متحركة. تتيح تطبيقات أندرويد الموجودة على جهاز العرض مثل Firefox وTeamViewer و Bliz وWPS وBenQ إمكانية عقد اجتماعات سهلة وكذلك التعلم عن بُعد. يمكن للمرء دائمًا تنزيل المزيد من التطبيقات المستندة إلى أندرويد بناءً على احتياجاته وتفضيلاته.


تجعل الشاشة غير العاكسة والمضادة للوهج الأطفال يشعرون وكأنهم يشاهدون شاشة رائعة تشبه التلفاز، فهي تحميهم أيضًا من الضوء الأزرق والوميض والوضع السيء الذي قد يتخذونه دون وعي أثناء حمل الهاتف أو الجهاز اللوحي. يتم تعزيز العمل والتعلم والمتعة من خلال جهاز العرض هذا الذي يكاد يكون غير ضار مقارنة بأجهزة مثل التلفاز أو الكمبيوتر المحمول أو الجهاز اللوحي أو الهاتف الذكي. ويمكن لأسرة نير أن تهيئ بيئة ذكية وتعاونية وممتعة وصحية في المنزل باستخدام هذه الأداة متعددة الأغراض التي تناسب كل فرد في الأسرة.

نتيجة لذلك: 

أثبت جهاز العرض الذكي المتطور EH600 من بينكيو أنه حليف مثالي لرينجيث و مينا وكلا الطفلين. على حد تعبير مينا، تبين أن جهاز العرض هو المنقذ لهم. يمكن للأطفال الآن اللعب على شاشة أكبر دون القلق على صحة أعينهم. وجدوا أن فصولهم الدراسية عبر الإنترنت غامرة أكثر ويبدو أن لديهم فهمًا واضحًا لأفضل الموضوعات عندما ينضمون إلى الحصص المدرسية في المنزل. لقد أصبح التعلم الإلكتروني أكثر إنتاجية وراحة مع جهاز العرض الذكي، حيث يشعر الآباء بالارتياح لأن أطفالهم لا يشتكون من آلام الظهر والهالات السوداء عندما ينضمون إلى الحصص الدراسية التي تمتد من 8 إلى 10 ساعات عبر الإنترنت.


بالنسبة إلى رينجيث، يمكنه ببساطة توصيل كاميرا الويب الخاصة به والمشاركة في الاجتماعات الافتراضية بسهولة دون الحاجة إلى إعداد جهاز كمبيوتر. عندما يأتي زوار للعائلة، يمكن لمينا ببساطة أن تستخدم جهاز العرض لعرض الصور ومقاطع الفيديو لقضاء وقت ممتع.


علاوة على ذلك، جلبت هذه الأداة الترفيه المنزلي السينمائي لعائلة اعتادت الخروج لمشاهدة الأفلام في عطلات نهاية الأسبوع. أصبحت ليالي الخميس الآن ليالي مخصصة لمشاهدة الأفلام حيث يستمتع الجميع بمشاهدة أفلامهم المفضلة معًا على شاشة كبيرة دون الحاجة إلى الخروج من المنزل. ميزة أخرى إضافية هي أنه يمكنهم معرفة مستجدات المعيشة الخاصة بأصدقائهم وعائلاتهم باستخدام جهاز العرض عبر مكالمات الفيديو، بدلاً من الأجهزة الأصغر مثل السابق - حيث يظهر الأصدقاء والعائلة أكثر حيوية وأقرب على الشاشة الكبيرة. أما بالنسبة للأطفال، فإن الاستمتاع بدروس الرقص في المنزل يشبه حضور الدروس جسديًا، كما يمكن للعائلة بأكملها الاستمتاع بالمحادثات مع أحبائهم على شاشة أكبر. حول جهاز العرض الذكي من بينكيو مجموعة كاملة من الأشياء الموجودة في منزل نير مع القيمة المضافة المتمثلة لتقليل الضرر الذي يلحق بأعينهم وأوضاعهم في الجلوس.