هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط. من خلال الاستمرار في تصفح الموقع، فأنت توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط، ويمكنك أيضًا إدارة التفضيلات.

مدرسة دبي للتخاطب بالإنجليزية

  • BenQ
  • 2013-12-31
 مدرسة دبي للتخاطب بالإنجليزية والشاشة التفاعلية المسطحة من بينكيو
 نظرة عامة 
 الإصدار  

ترغب مدرسة دبي للتخاطب بالإنجليزية، التي كانت تستخدم في السابق السبورات البيضاء التفاعلية مع خاصية الإسقاط العُلوي، في استكشاف الحلول التعليمية التفاعلية الأخرى التي تسمح لهم بالتدريس دون توقف أو حدوث انقطاع الظل. كما أنهم يرغبون أيضًا في التخلص من متاعب المعايرة وضوء جهاز العرض المُزعج، مما يتيح تدفقًا تعليميًا أفضل وتركيزًا أفضل في الفصل.

الحلّ

لذا فقد اختارت المدرسة الشاشات التفاعلية المسطحة RP650+‎ من بينكيو لتحل محل السبورات البيضاء التفاعلية بسبب ميزات السبورة الفائقة التي تتمتع بها. وفي وقت لاحق، تم إدخال طرازات RP652 للمدرسة لتوافقها مع نظم التشغيل أندرويد Android™‎.

نتيجة لذلك: 

أعجبت مدرسة دبي للتخاطب بالإنجليزية بشدة بالعرض التوضيحي للمنتج الخاص بالشاشات التفاعلية المسطحة من بينكيو لدرجة أنهم طلبوا عشرة شاشات عرض على الفور/ كما تم شراء 50 شاشة تفاعلية مسطحة إضافية من بينكيو وتم تركيبها في جميع أنحاء المدرسة.

Facts at a Glance

Year of Completion

2014, 2015

 

BenQ Solution Used

  • Interactive Flat Panel RP652

 

Country & Location

UAE/ Dubai

 

Project

An interactive flat panel for every classroom

 

 

 

 

تحديات 

تُعد مدرسة دبي للتخاطب بالإنجليزية واحدة من أقدم مدارس المغتربين في دبي. تأسست في عام 1963، كان من المفترض أن تكون المدرسة مركزًا تعليميًا رائدًا لأطفال المغتربين العاملين في الإمارات وورثة العائلة المالكة في دبي. تاريخ المدرسة ومكانتها يعنيان أن كل شيء يجب أن يكون على أعلى مستوى.

كانت السبورات البيضاء التفاعلية هي أدوات التدريس الأساسية المستخدمة في مدرسة دبي للتخاطب بالإنجليزية، لذا اضطروا إلى إحلال الشاشات التفاعلية المسطحة محلها نظرًا لعدة أسباب. باستخدام السبورات البيضاء التفاعلية، عانى المعلمون من إعادة المعايرة المتكررة، مما أدى إلى انقطاع ندفق دروسهم. علاوة على ذلك، نظرًا لأنه كان لا بد من استخدام أجهزة الإسقاط العُلوية مع السبورات البيضاء التفاعلية، فقد أصبح اضطراب الظل أيضًا مصدر قلق في الفصل، فأي شخص يقف أمام السبورة البيضاء يلقي بظلاله مما يمنع عرض المحتوى المهم. وفي الوقت ذاته، كان هناك مخاوف ناجمة عن سقوط ضوء جهاز العرض الساطع على أعين المعلمين والطلاب. وعلى نحو ما أوصى به مدير المدرسة، ستساعد الشاشات التفاعلية المسطحة، التي تتميز بعرض ذي إضاءة خلفية، على حل جميع المسائل المحددة التي تسببها السبورات البيضاء التفاعلية.

الحلّ

شجعت تجربة المنتج الإيجابية السابقة مع بينكيو مدير المدرسة على استكشاف ماهية خيارات الشاشة التفاعلية المسطحة التي يمكن للشركة توفيرها. بعد التصدي للتحديات التي واجهتها المدرسة ومعلميها بسبب استخدام السبورات البيضاء التفاعلية، قدمت شركة بينكيو للمدرسة عرضًا توضيحيًا لأحدث شاشة من شاشتها التفاعلية المسطحة. وبحلول نهاية الجلسة، شعر المعلمون بالثقة تجاه منتجات شركة بينكيو كما هو الحال مع مدير المدرسة. لا سيما أنه قد ظهر إعجابهم بشكل خاص بنسبة معدل PPI (بكسل لكل بوصة) العالٍ بالنسبة لحجم شاشة العرض، وكذلك جودة الصورة العالية لدقة الوضوح العالٍ الكامل (full HD)، بالإضافة إلى تصميم الشاشة الذي يتسم بأنه مضاد للتوهج مما يسمح للمعلمين بإبقاء تشغيل الضوء كما هو أثناء الحصة.

نظرًا لأن RP652 لا تتطلب وجود جهاز عرض عُلوي، فلن يكون هناك أي تعطيل بسبب الظل أو حدوث اتصال مباشر بضوء جهاز العرض الساطع. زِدْ على ذلك، تتمتع الشاشات التفاعلية المسطحة هذه بسهولة التركيب ومزودة بملحقات مثل الحامل القابل للتعديل الذي يمكّن من وجود ملاءمة مخصصة لكل أنواع الفصول الدراسية وأغراض التدريس. على سبيل المثال، يمكن للمدرسين خفض الشاشة دون عناء عند تدريس الطلاب الأصغر سنًا مُستخدمًا الحامل القابل للتعديل. خلال فترة التركيب بأكملها، كان الدعم الفني التابع لشركة بينكيو متوفرًا لمواجهة أي مشكلة قد تواجهها مدرسة دبي للتخاطب بالإنجليزية، وقد عزز إظهار التفاني هذا من ثقة المدرسة في أنها قد اتخذت أفضل قرار.

نتيجة لذلك: 

كان أعضاء هيئة التدريس في مدرسة دبي للتخاطب بالإنجليزية مُتيمين بالشاشات التفاعلية المسطحة التابعة لشركة بينكيو. بعد العرض التوضيحي، طلبت المدرسة عشر وحدات للتركيب الفوري. ثم بعد ذلك بوقت قصير، طلبت 50 وحدة إضافية. سمحت الشاشات التفاعلية المسطحة RP652 المتوافقة مع نظام أندرويد (AndroidTM) للمعلمين ببث المحتوى مباشرةً من أجهزتهم الذكية ومشاركتها، كما لم يعد هناك أيّ قلق بشأن إلقاء الظلال على الشاشة كما حدث مع جهاز العرض العُلوي. تُقدم طرازات RP652 إمكانية عرض ذي ضوء أزرق منخفض (Low Blue Light)، مما يساعد على حماية أعين الصغار من النظر إلى الشاشة في كثير من الأحيان، كما يقلل من إجهاد العين بشكل ملحوظ. أخيراً وليس آخراً، تضمن المعالجة المضادة للوهج لشاشة العرض بالحصول على تجربة مشاهدة خالية من التشويش في جميع الأوقات. بعد مرحلة الاختبار الأولى، حرصت المدرسة على اقتناء الشاشة التفاعلية المسطحة من بينكيو لكل فصل دراسي ووعدت بالتوصية بشاشات شركة بينكيو لمدرستها الشقيقة، وهي حرم جامعي، مما يجعل بينكيو وسيلة مساعدة موثوقة في الفصل الدراسي لشباب دبي.