هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط. من خلال الاستمرار في تصفح الموقع، فأنت توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط، ويمكنك أيضًا إدارة التفضيلات.
معرفة المزيد

شركة BenQ تصدر الجهاز الجديد بالكامل XL2720Z مع تقنية الصناعة الرائدة تقليل الحركة الضبابية لتحسين الوضوح البصري في كل التفاصيل

شركة BenQ تصدر الجهاز الجديد بالكامل XL2720Z مع تقنية الصناعة الرائدة تقليل الحركة الضبابية لتحسين الوضوح البصري في كل التفاصيل

10-31-2013

تايبي، تايوان، 30 أكتوبر، 2013 – BenQ، رائدة عالميًا في التقنية البشرية ومُزودة للحلول ورائدة شاشة اللعب الاحترافي، كشفت اليوم النقاب عن XL2720Z، شاشة اللعب المثيرة الجديدة الخاصة بها بحجم 27 إنش والمصممة ومصنعة مع ابتكارات تقوية الوضوح البصري الحصرية لـ BenQ للعب توجيه الحدث FPS، من إدارة تحسين معدل إعادة التنشيط للعب (GROM) وتقنية عدم الاهتزاز إلى أحدث الإضافات: تقنية تقليل الحركة الضبابية وتقنية تقليل الضوء الأزرق. مرة أخرى يوثق هذا اعتقادها القوي بأن "اللعب يكمن في التفاصيل"، شركة BenQ هي الأولى التي تحضر العوامل الحرجة للنصر في اللعب – الوضوح البصري الضارب بقوة، السلاسة بدون أية مشاكل والراحة الكبيرة في اللعب – للاعبين الجادين ومُتحمسي اللعب حول العالم.


"جهاز XL2720Z والمزايا الرائدة في الصناعة التي تأتي مع بيان حقيقي وفخور لرؤيتها للعب الاحترافي في أفضل حالاته ومع الأفعال التي اتخذناها لتحقيق تلك الرؤية،" قال بيتر تشين، المدير العام لمركز المنتجات التقنية لـ BenQ. "تقليل الحركة الضبابية قد يكون مفهومًا جديدًا الآن في عالم اللعب، لكنه بدون شك التحسين الأفضل حتى اللحظة لعروض LCD في حركة اللعب. سيتعرف اللاعبون على الاختلاف الواضح الذي نهدف إلى إيصاله في وضوح اللعب والسلاسة في اللحظة التي يضعون فيها أيديهم على جهاز XL2720Z."

 

جهاز XL2720Z هو شاشة اللعب الاحترافي الأولى في العالم التي تتبنى تقنية تقليل الحركة الضبابية، وهي أحدث ابتكار تقني لـ BenQ والذي تم تصميمه بشكل فريد مع الوضع في الاعتبار كل من الدقة، وقت الاستجابة ومعدل إعادة التنشيط للشاشة وكيف أن تلك العناصر الحرجة الثلاثة هي التي تحدد معًا أداء اللاعب لتحقيق تجربة اللعب ذات الحدة الفائقة، بدون أي ظهور ضبابي. لوقت طويل، كان اللاعبون مترددون في الانتقال من شاشات CRT إلى عروض شاشات LCD العادية، حيث كانوا قلقين حيال التأخير في معدل إعادة التنشيط، أو تغير ألوان البكسل من المشهد إلى المشهد، والذي يعني بالنسبة لألعاب FPS ذات السرعة العالية الفارق بين النصر والهزيمة. مع هذه التقنية، سيكون لدى اللاعبين ميزة وقت رد الفعل التي يبحثون عنها للقيام بقتل الشخصيات المثالي والتحدي والممارسة بشكل مريح وموثوق مع الجودة البصرية المحسنة. تعمل تقليل الحركة الضابية في دعم نطاق واسع من الدقة ومعدلات إعادة التنشيط للتزويد بعرض أنظف، جودة فيديو أكثر حدة في العرض.

 

تقنية تقليل الضوء الأزرق الجديدة، والمقدمة أيضًا في جهاز XL2720Z، هي مدمجة لتزويد اللاعبين بحالة الرؤية الأفضل والتي تتيح لهم ممارسة اللعب لساعات طويلة للتحدي العنيف مع الرؤية الواضحة، المريحة. تتحكم التقنية بشكل ناجح بشعاع الضوء الأزرق الضار المنبعث من شاشات الحاسوب التقليدية من خلال تقديم مستويات مختلفة قابلة للضبط لتقليل الضوء الأزرق لمساعدة اللاعبين لحماية أفضل لأعينهم، لأن الرؤية لفترة ممتدة قد تؤدي إلى إرهاق العين، تدهور العين والصداع. يمكن أن يصبح لعب الألعاب واضحًا ومريحًا.

جهاز XL2720Z، مثل الجهاز الحائز على الجائزة XL2420T و XL2411T، يقدم للاعبين الحرية لتخصيص بناء إعدادات لعب الحواسيب الخاصة بهم مع GROM، نظام إدارة يتعاون مع وضع العرض وميزة التدريج الذكي لإتاحة تخصيص تفضيلات العرض، من معدلات إعادة التنشيط (100/120/144 هرتز)، عرض أحجام الدقة إلى أحجام الشاشة. تجربة لعب FPS مخصصة بدرجة عالية، الأكثر من أي شيء آخر، فإنه يقوي اللاعبين مع حس دقيق للتحكم، الدقة والسهولة.

ستكون تلك ميزة أخرى جديرة بالذكرة لتقنية عدم الاهتزاز لراحة اللعب المصممة للقضاء على اهتزازات الضوء الخلفي في كل مستويات السطوع، لضمان حماية العين للاعب المحترف الذي يقضي متوسط ساعات ما بين 8 إلى 12 ساعة يوميًا لصقل مهارات اللعب الخاصة بهم. 

سيكون جهاز XL2720Z متوفرًا حول العالم في نوفمبر 2013. للمزيد من المعلومات، من فضلك قم بزيارة www.BenQ.com و Gaming.BenQ.com.

TOP